السياسية

وزير سابق يتعرض لعملية تحايل خططت لها زوجته

قال مصدر لموقع الحوادث إن وزيرا سابقا تعرض لعملية تحايل فقد جراء ها ما قد جمعه  من مال خلال الفترة الما ضية ،

وحسب المصدر فإن عملية التحايل على الوزير السابق تم التخطيط لها من قبل زوجته التي رفعت عليه قضية تتهمه فيها بالعجز،وتطالب بالطلاق منه.

وقد دبرت زوجة الوزير السابق التخطيط لعملية التحايل مع عصابة من ضمنها ابن أختها،وابنها من رجل آخر،حيث مهدت لهما بتقديم جميع الوثائق المتعلقة بقطع الأرض التي يملكها،وحسابات بنكية يودع فيها أمواله،

وقد زور عناصر العصابة وكالة على اسم الزوجة،ووثيقة طبية تؤكد عجز الزوج عن التصرف.

وبموجب الوكالة قامت الزوجة بسحب الأموال والتصرف في الممتلكات.

ولم يظهر الوزير السابق على الموضوع إلا بعد ذلك بفترة حيث كان في رحلة علاج خارج البلاد في إحدى البلدان الأوروبية،وقد صدم عندما بلغه البنك ان ارصدته تم سحبها من قبل زوجته عبر وكالة موثقة قانونيا.

وحسب المصدر فإن الوزير السابق أصيب بنوبة قلبية نقل على أثرها إلى المستشفى ..وبحاول اقاربه من ابناء عمومته الكشف عن زيف وتزوير الوثائق التي لعبت عليهما الزوجة للتحايل على ابن عمهم،وإظهار تحايل الزوجة وغصابتها.

وأضاف المصدر ان السيدة غادرت البلاد مع ابنها وابن أختها إلى إحدى الدول حيث تنوي الاستثمار فيها .

 

نقلا عن الحوادث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى