السياسية

ولد الغزواني يستغني عن خدمات مستشاري رئاسة الجمهورية

استغنى الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني عن خدمات مستشاري سلفه بعد أيام قليلة من صدور مرسوم جديد ينظم رئاسة الجمهورية. 

الإقالة الجماعية شملت 10 مكلّفا بمهمة وثلاثة مستشارين قاسمهم المشترك هو تعيينهم قبل الأول من أغسطس 2019. يتعلق بالمستشار المكلّف بالإعلام عبد الفتّاح الأمانة والمستشار المكلف بالثقافة امبارك بيروك والمستشار المكلّف بالشؤون القانونية والإدارية أحمد ولد اباه. 

واستثنى القرار 2 من المستشارين السابقين وهو المستشار بالديوان أحمد ولد اباه الملقب احميده والمستشار المكلّف بالشؤون الإسلامية أحمد ولد النيني والمكلّف بمهمة أحمد ولد باهيني. 
فيما غادر ثلاثة بسبب بلوغهم سنّ التقاعد وهم المكلف بمهمة وزير النفط الأسبق زيدان ولد احميدة والمستشار المكلف بالشؤون الثقافية والاجتماعية امبارك ولد بيروك، والملكف بمهمة ووزير المالية الأسبق اتيام جمبار.

يأتي ذلك بعد أيام من صدور تنظيم جديد لرئاسة الجمهورية ألغى تخصّصات المستشارين وأوكل للوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية ومدير الديوان توزيع المستشارين والمكلّفين بمهام على مجموعة مجالات هي: تعزيز دولة القانون والتضامن الوطني والتماسك الاجتماعي والتنويع الاقتصادي وتنمية رأس المال البشري والإطار المعيشي والتنمية المستدامة ومتابعة وتقييم السياسات بالإضافة إلى الدبلوماسية والدفاع والأمن والسياسة والاتصال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى