السياسية

وزارة التجارة تستولي على ماتبقى من الملعب الاولمبي ( صورة )

شرعت وزيرة التجارة والسياحة الناه بنت مكناس في مباشرة اقتطاع عقارات لصالح مدرسة التكوين الفندقي والسياحي التي تمت المصادقة عليها مؤخرا في مجلس الوزراء، وقد وصلت بنت مكانس في يوم عطلة للملعب الأولمبي وبرفقتها بعض معاونيها و “طوبوغرافيون” من أجل اقتطاع جزء من الملعب الأولمبي لصالح مؤسسة السياحة.

وتقول بعض الأوساط أن الوزارة تسعى لإنشاء إنجاز من لا شيء وتواصل السير على  سنة غير حميدة في النظام السابق تمثلت في الاستيلاء على المرافق العمومية والعقارات وتوظيفيها بشكل لا يخدم الصالح العام وتشويه المعالم العتيقة في العاصمة، في تداخل واضح للصلاحيات بين وزارة التشغيل و الشباب والرياضة  وقطاع السياحة.

وقد قام مرافقو الوزيرة بمباشرة قياسات لاقتطاع مساحة من هيئة المركب الأولمبي في اعتداء على املاك عمومية منشأة منذ عشرات السنين، وكان من الانسب تشييد المؤسسة الجديدة في مساحات أخرى من العاصمة، وربما تسعى لاستكمال ما قام به الرئيس السابق حيث قام باقتطاع 600 متر مربع من واجهة المركب الأولمبي وتم بيعها للخواص وهو الجانب المقابل لقصر المؤتمرات.

وكان مجلس الوزراء قد صادق مؤخرا على مشروع مرسوم يقضي بإنشاء وتنظيم مؤسسة للتكوين الفني والمهني تدعى “المدرسة الوطنية للتكوين الفندقي والسياحي.

 

نقلا عن موقع الحرية بتصرف طفيف 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى