السياسية

مرض خطير ينتشر بشكل واسع بين الفتيات المراهقات في موريتانيا ( تفاصيل مثيرة )

يعد الصرع بين المراهقات من المشاكل التي انتشرت بشكل واسع بين الفتيات المراهقات، الأمر الذي جعل الصرع بين المراهقات أكثر الحالات التي تشل وقت المداومة الليلية في قسم الحالات المستعجلة بالمستشفيات خاصة مستشفى الصداقة في عرفات بولاية نواكشوط الجنوبية.

بعض الأطباء الذين عاشوا حالات الصرع التي ترد على المستشفى يعتقدون أن الاسباب التي ينتج عنها الصرع والإغماء وضيق التنفس إلى درجة الحشر بين المراهقات.. حالات ناتجة عن مجموعة من العوامل:

 منها تعرض المراقة لاضطراب نفسي بسب تعامل الأسرة معها بأسلوب متعجرف خاصة عندما تكون في ظروف نفسية غير مستقرة.. ولا تجد القدرة على الكشف عنها لعدم وجود تفاهم يمهد لذلك بينها وأسرتها.

بينما يعتقد بعض آخر أن حالات الصرع التي انتشرت بين المراهقات ناتجة عن الإدمان على متابعة المسلسلات المدبلجة،ومحاولة فرض الأسرة والضغط عليها عاطفيا لتقبل أمر ما تريد الفتاة الحصول عليه.. ترى أن الأسرة غير راضية عن حصولها عليه، مثل عدم موافقة الأسرة  على شاب يتقدم لها لأنهم يرون فيه عدم الكفاءة، في الوقت الذي تراه المراهقة من خلال قلبها أنه مقصوص على مقاسها، ولا يمكنها الحياة من غيره.

مراهقات بين الموت والحياة

ليلة البارحة وردة إلى قسم الحالات المستعجلة في مستشفى الصداقة أكثر من حالة لصرع وإغماء لمراهقات.. وكان تعامل الأطباء معها عادي، وهادئ رغم احتجاج المرافقون للمراهقات وإلحاحهم على الأطباء لمعالجتهن.

واحدة من المراهقات اللواتي قدمن للمستشفى والتي كانت في حالة صرع لم يتوقع الحضور أنها ستخرج منه سالمة..فقد كانت عيناها شاخصة في السماء\ن وحشرجة نفسها بين زفير وشهيق عالي متواصل، والجسم صلب لايتحرك منه عضو، الأمر الذي بث الخوف عليها بين الحضور في القسم.

 قالت مرافقتها إن أسرتها كانت تخوض في حديث عابر تناول موضوع رفض جارتهم لشاب تقدم لابنتها لأنها لا تجد فيه الشاب الكفؤ لابنتها.. وعرجت إحدى الحاضرات في مجلس الأسرة على الحديث حول الشبان الذين يتقدمون للفتيات موهمين إياهم أنهم رجال قادرين على تحمل المشاكل الزوجية وبعد الزواج يظهر أنهم فاشلين وغير قادرين على بناء بيت.

 ودخلت الفتاة في نقاش مع المتحدثة، ودافعت عن قناعتها التي تتمثل في أن الأسرة عليها أن تذعن لرغبة الفتاة وتزوجها لمن تقبل به مهما كانت الظروف التي هو فيها، مادامت الفتاة راضية بأن تعيش معه الظروف التي هو فيها.

وأثناء الحديث تدحرجت الفتاة وسقطت مغميا عليها حيث تم نقلها إلى المستشفى.. الفتاة حسب رفيقتها كانت تعيش قصة حب مع شاب كان يدرس معها، وتقدم للزواج بها ورفضته الأسرة لتعاسة ظروفه الاقتصادية.

مشكل الصرع المنتشر بين المراهقات.. انتشر أخيرا .. ويحتاج إلى دراسة عميقة للكشف عن الأسباب التي ينتج عنها..وكيف معالجة الصرع ؟

الحوادث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى