السياسية

سيدة موريتانية تقع ضحية رجل أعمال سوداني مزيف ( تفاصيل )

كشف مواطنون تم اختطافهم من قبل عصابات تمكنت الشرطة من القبض على بعضها أن المناطق المحاذية لنزل على  الشاطئ تتخذ منها عصابات  للسطو والسلب أوكارا لتنفيذ أعمالها.

حيث كانت المنطقة مسرحا لعمليات سطو وسلب خلال الأسابيع الماضية على مواطنين تم الهجوم عليهم في العاصمة واختطافهم في عز النهار إلى المنطقة وسلبهم بعد الاعتداء عليهم.

وقد تمكنت الشرطة في الإدارة العامة للأمن من ضبط بعض عناصر العصابات التي تتخذ من المنطقة وكرا لتنفيذ أعمالها الإجرامية.

وقد كان من ضمن عناصر العصابات صاحب سوابق ينتحل صفة ضابط الشرطة،كان يقوم رفقة عناصر كان قد جندهم معه، من بين صاحب سوابق في تجارة المخدرات، تعرف عليه في السجن، وخطاط كان يقوم بدور رسم أشارات الأمن على الأقمصة، وصناعة شعارات ونياشين ضباط الشرطة التي كان ينتحل المتهم صفاتهم.

من ضمن الذين تم الاعتداء عليهم من قبل العصابة سيدة أعمال استدرجها زعيم العصابة إلى المنطقة على أنه رجل أعمال سوداني، يملك شركات  تعمل في النفط والتجارة العالمية زار موريتانيا في مهمة عمل،واتفق معها على عقد شراكة وقادها حتى سقطت في الفخ الذي نصبه عليها، وسلب منها مبلغا ماليا كبيرا.

السيدة حسب مصدر الحوادث رفضت تقديم دعوى ضد المتهم، وتجنبت متابعته حتى تنكشف حقيقتها، وتلوكها الأقلام في الإعلام رغم أن المبالغ التي كان المتهم قد سحب باسمها كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى