السياسية

تزايد مؤشر إصابات كورونا الحرجة خلال الشهر الجاري

ظهر تقارير وزارة الصحة في الأيام العشرة الأولى من شهر فبراير الجاري، تصاعدا لافتا في مؤشر الإصابات الحرجة بفيروس كورونا والتي يوجد أغلبها في مستشفيات العاصمة نواكشوط.

ويأتي هذا التصاعد رغم تراجع أعداد الإصابات المسجلة يوميا بالفيروس، بالإضافة إلى تحسن حصيلة الشفاء خلال الفترة الأخيرة.

قفزات وتأرجح

قفز مؤشر الإصابات الحرجة من 27 حالة نهاية يناير إلى 29 في فاتح فبراير الجاري، ليتراجع العدد إلى 24 حالة و18 و12 في الأيام الثلاثة الموالية.

إلا أن المؤشر عاد إلى الارتفاع لينتقل من 12 حالة يوم الرابع فبراير إلى 17 يوم الخامس، ثم إلى 18 يوم السادس.

ورغم تراجع مؤشر الإصابات الحرجة إلى 16 حالة يوم السابع، إلا أنه واصل الارتفاع في الأيام الثلاثة الموالية إلى 17 و18 و19 على التوالي.

نسبة وفيات مرتفعة

وحسب تقارير وزارة الصحة فإن معدل الوفيات بسبب فيروس كورونا خلال هذه الفترة هو حالة واحدة كل يومين، إذ تم تسجيل خمس وفيات في عشرة أيام.

إلا أنه بالنظر إلى تراجع حالات الإصابة وارتفاع حالات الشفاء طيلة هذه الفترة يجعل معدل الوفيات مرتفعا بالمقارنة مع الأسابيع الماضية إذ يصل إلى أزيد من %2,08.

فقد تم تسجيل 240 حالة إصابة بالفيروس ما بين 1 و10 فبراير، إضافة إلى 338 حالة شفاء، كما تقلص عدد الإصابات النشطة من 502 إلى 354 حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى