السياسية

نائب عن حزب تواصل الموريتاني الإخواني يرفض الحديث بالعربية

ربما كانت قصة النائب الصوننكي عن حزب تواصل منفوخة اومفبركة لمغزى شخصي اوسياسي
قال موقع الأخبار الإخواني إن النائب التواصلي تعرض لاضطهاد عنصري من طرف أفراد من فصيل أمني محلي لأنه لايعرف الحسانية ولا العربية
قصة غير منطقية
اي سنغالي اوغيني اومالى اوغامبي اوغاني قضى اسبوعا فقط فى موريتانيا يمكنه غالبا التفاهم بسرعة مع الجميع بالحسانية التى هي لغة طاغية قبل أن تكون مجرد لهجة تماما مثل اللهجة الوولفية فى السنغال والتى تجاوزت الحسانية لانها ابتلعت كل اللهجات السنغالية فإذا لم تتحدث بها فلا احد سيهتم بك
فكيف بمواطن موريتاني مسلم يصلى ويتعبد بالعربية يوميا والتى تدخل فى تركيب الحسانية بنسبة تفوق 90% من المفردات
قصة هذا النائب فيها( إنات) لا ( إن) واحدة
الكل يعرف أن هناك نوابا وشيوخا وسياسيين موريتانيين يعرفون الحسانية والعربية جيدا ولكنهم لايتحدثون إلا بالفرنسية أو فى مرات نادرة بلهجاتهم الثديية
هي عقدة اومرض نفسي اوعصبي لدى البعض مع الأسف لاسبيل لعلاجه حتى لوكان الشخص ملما بالدستور والقانون ويزعم النيابة عن الشعب ويتخندف مع حزب إسلامي التوجهات
من الصعب تصديق إن موريتانيا عجز عن التفاهم مع موريتانيين مثله فى عاصمة بلدهم ولوبلغة الإشارة مثلا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى