السياسية

موريتانية تتحايل على أزيد من 200 مليون أوقية بصفة دكتورة

تعرض عشرات المرضى لعملية احتيال واسعة فقدا جراءها أموالا كثيرة،نفذتها عليهم مواطنة موريتانية تنتحل صفة دكتورة في الطب البشري.

وحسب مصدر الحوادث فإن الدكتورة المزيفة  تقود شبكة كبيرة من المعاونين يتولون التعامل مع المرضى القادمين  من موريتانيا بحثا عن العلاج لبعض الأمراض المستعصية.

الدكتورة استطاعت اللعب من خلال شبكة المساعدين التي تعتمد عليها على المرضى والحصول على مبالغ كبيرة تجاوزت 200 مليون من الأوقية، وغادرت  المنزل الذي كانت تلتقي فيه بالمرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى