السياسية

آخر صورة تلتقط لولد عبد العزيز أثناء خروجه من منزله الى العدالة ( صورة )

خرج الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز من منزله اليوم مبكرا رفقة محاميه محمدن ولد أشدو وذلك للتوجه إلى إدارة الأمن رفقة عدد من  المشمولين  في ملف العشرية .

 

وتلقى ولد عبد العزيز أمس الاثنين دعوة للمثول أمام العدالة، بعد انتهاء التحقيق الابتدائي في ملف الفساد الذي يشمله رفقة عدد من كبار المسؤولين في فترة حكمه.

كما تلقى عدد من المشمولين في الملف دعوات للحضور إلى العدالة صباح اليوم الثلاثاء.

وستبدأ جلسات الاستماع إلى المشمولين في الملف من طرف قطب نيابة مكلف بالفساد يتكون من وكيل الجمهورية ونائبيه، ثم قطب تحقيق مكلف بالفساد مكون من قاضي تحقيق رفقة قاضيين آخرين.

ووفق خبراء متابعين للملف يتوقع أن يوجه القضاء اتهاما للبعض مع إيداعهم السجن، ووضع آخرين تحت المراقبة القضائية، فيما قد يتم حفظ الدعوى عن البعض الآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى