السياسية

تفاصيل فضيحة جديدة في وزارة الشؤون الإجتماعية بموريتانيا

في الوقت الذي احتفل العالم جميعه يوم امس ياليوم العالمي لمتلازمة داون سجلت وزارة الشؤون الإجتماعية الموريتانية فضيحة جديدة وفشل أخلاقي حين غابت بشكل كامل عن تخليد هذه الذكري وكانها غير معنية بهذه الفئة

التي تشكل نسبة كبيرة من المجتمع الموريتاني وكانه لا يوجد في موريتانيا اي مواطن من هذه المتلازمة وهو اسلوب قديم جديد تواصي به جميع الوزراء المتعاقبون علي هذه الوزارة ومن ضمنهم الوزيرة الحالية وهو ما كان يقومون به مع اطفال التوحد قبل تدخل حرم رئيس الجمهورية حيث اصبحت الوزارة تولي لليوم العالمي للتوحد اهمية كبري بينما يظل التجاهل سيد موقف الوزارة مع اطفال متلازمة داون في انتظار فرج جديد من المؤكد بانه هو الوحيد الكفيل بتغيير اسلوب الوزارة المتعالي والمتجاهل لاصحاب متلازمة داون في موريتانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى