السياسية

هوية وصورة الوزير الذي قدم استقالته من التدريس في جامعة نواكشوط

وجه الوزير السابق الطالب ولد عبدي فال المشمول في ملف العشرية رسالة يعتذر فيها عن مواصلته عمله كاستاذ جامعي طالبا توقيف عمله بشكل مؤقت و قال ولد عبدي فال في رسالة بعث بها إلى رئيس الجامعة ” إنه يحس براحة البال، ولا يشعر باي  وخزة ضمير في اي تجاوز ، و متأكد من أنه بعيد من كل هذه التهم التى وجهت إليه ” ، و هذا نص الرسالة : 

 

إلى رئيس جامعة نواكشوط العصرية

عن طريق التسلسل الإداري 

الموضوع: طلب إجازة مؤقتة غير معوضة

سيدي الرئيس،

بعد أن وجهت إلي – بناء على اقتراح من النيابة العامة التي تمثل الدولة – تهم تتعلق بالنزاهة في التصرف،وإدارة الأموال العامة ، أرى نفسي في استحالة أخلاقية لمواصلة القيام بواجبي، بوصفي أستاذا جامعيا. 
بالنسبة لي ، لا يمكن فصل هذه الوظيفة عن مهنة المربي ، والتي تتطلب قدوة لا تشوبها شائبة.

أحس براحة البال، ولا وخز لضميري علي، و متأكد من أنني بعيد من كل هذه التهم التى وجهت إلي،و المتهم بريئ حتى تثبت إدانته،ولكنني أرغب في تعليق أنشطتي في الجامعة،ريثما أطهر شرفي،وأستعيد قدرتي الأخلاقية على تقديم نفسي أمام الطلاب،و كذلك زملائي في العمل.

سأكون ممتنا لكم لو سمحتم لي ، سيدي الرئيس ، بإتاحة الفرصة لي من أجل إجازة مؤقتة غير معوضة ، ابتداء من تاريخ اليوم.
أود أن أشير إلى أنني كنت أقوم بتدريس المواد التالية:

– علم البترول الداخلي للماجستير ؛
– الجيولوجيا والجيولوجيا الإقليمية لموريتانيا لفصلي Geomin و Geoss.
– جيولوجيا ما قبل الكمبري لفصل
 Geos.

على أمل أن يتم إغلاق هذا القوس في أقرب وقت ممكن ، من فضلكم ، سيدي الرئيس ، تقبلوا التعبير عن أفضل مشاعري.

انواكشوط، 22 مارس 2021 
الطالب عبدى فال

نسخة لكل من عميد كلية العلوم و التقنيات وكذلك رئيس قسم الجيلوجيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى