السياسية

صورة السعودي الذي خدم موريتانيا وكافأته بالطرد

يعتبر الدكتور هزاع بن عبد الله الغامدي من الشخصيات السعودية التي خدمت موريتانيا لسنوات طويلة في مجال العمل الخيري ومساعدة الفقراء علي عموم التراب الموريتاني سواء حين جائها كاستاذ من سنة 1986إلي 1988او حين عاد كمدير عام لمعهد العلوم الإسلامية والعربية التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الرسمية السعودية من سنة 1995وحتي تاريخ طرده

وإغلاق المعهد من طرف الرئيس السابق معاوية ولد سيدي احمد الطايع سنوات طوية احب من خلالها هزاع موريتانيا واهلها وجاب ترابها طولا وعرضا تاركا ورائها المشاريع الخيرية التي يستفيد منها المواطن البسيط في مكانه وبدلا من تكريمه وتقديره جاء إغلاق المعهد وطرد مديره في سابقة من التنكر تستوجب إعادة الإعتبار والتكريم للرجل الذي احب موريتانيا واهلها ولم يلق التكريم الذي يستحقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى