السياسية

التحقيق يكشف مفاجأة صادمة في عمل قتل امس بنواكشوط

ألقت الشرطة في تفرغ زينه قبل لحظات القبض على عصابة من اثنين من أصحاب السوابق كانا قد أقدما على قتل مواطن ظهر اليوم في حي”سيتي ابلاج” بتفرغ زينه.

تكاتف جهود القادة والأفراد في البحث..

الشرطة في قسم الشرطة القضائية بقيادة رئيس المفوضية  الضابط ولد النجيب، تابعت من خلال المعلومات التي حصلت عليها من مسرح المعاينة سيارة المشتبه فيهما التي تم رصدها من خلال كميرات مراقبة في بعض الأبنية القريبة من مسرح الجريمة.

وقد ساعد تضافر جهود كلا من رئيس مفوضية تفرغ زينه 1 والمفوضية الخاصة للشرطة القضائية، وعناصر فرقة البحث الإمام ولد نوح،ممادو ببكر”آما”،ومحمد ميشل، ومجموعة من أفراد الشرطة في الكشف عن الخيوط التي قادت إلى المشتبه فيهما.

الكشف عن الخيوط التي قادت للمشتبه فيهما..

وقاد البحث إلى ضبط السيارة  “كورولا أس” ذات لون ذهبي التي كشف التحقيق أنها مؤجرة من مكتب لتأجير السيارات من طرف أبن أخت الضحية.

وساق البحث إلى الكشف عن ابن أخت الضحية الذي كان يقود السيارة والذي يدعى عبد الرحمن ،وقد تم ضبطه وشريكه الذي يدعى أحمد سالم ولد محمد محمود.

الشرطة تنزع الاعتراف بالأدلة والقرائن

وقد اعترف المشتبه فيهما بناء على الأدلة والقرائن التي قدمها المحققون بتنفيذهما لعملية السطو على الضحية سيدي ولد عبد السلام المولد في نواذيبو 1963 ظهر اليوم على الشارع في حي”سيتي إبلاج” بتفرغ زينه، وحسب مصدر الحوادث فإن عبد الرحمن ابن أخت الضحية المعروف بسوابقه والقادم من نواذيبو قبل أسبوع.

وما تزال التحقيقات جارية مع المشتبه فيهما في مباني مفوضية تفرغ زينه رقم3

الحوادث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى