السياسية

تحذير من دخول “غول البحر” الى موريتانيا

حذرت منظامات البيئة الدولية من خطر يهدد الحياة البحرية فى موريتانيا بعد ان تأكد توجه سفينة الصيد العملاقة التى تحمل علم جمهورية ليتوانيا وهي السفينة الملقبة “غول البحر ” نحو مياه المحيط الاطلسي التابعة لموريتانيا .

وحسب الخبراء تمثل سفينة الصيد العملاقة التي ترفع علم ليتوانيا القادرة على تخزين ومعالجة 250 طنا من السمك فى اليوم الواحد، تهديدًا حقيقيًا للحفاظ على الموارد السمكية في موريتانيا وغرب إفريقيا.

إضافة إلى الضرر البيئي المدمر الذى تسببه تلك السفينة (الغول) للأرصدة السمكية والتنوع البيولوجي. وحسب خبراء حماية البيئة البحرية تعد هذه المرة الثانية لدخول أكبر سفينة صيد فى العالم (FV Margiris ) بطول 142 مترًا إلى عمق المياه الموريتانية.

وحسب أولئك سبق وان تأكد دخول “غول البحر” المذكورة المياه الموريتانية فى فترة سابقة تحت مظلة اتفاقية شراكة صيد السمك بين الاتحاد الأوروبي والجمهورية الإسلامية الموريتانية.

ثم أبحرت السفينة العملاقة إلى أستراليا ، حيث سُمح لها بالحصول على حصة تبلغ 18 ألف طن من الماكريل والإبحار على طول الشواطئ الجنوبية هناك.

لكن و بعد احتجاجات من جمعيات بيئية ، أقرت الحكومة الأسترالية قانونًا يحظر الصيد بشباك الجر في المياه الأسترالية لمدة عامين لتتحرك السفينة (الغول) فى اتجاه المياه الموريتانية

نقلا عن موقع انباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى