السياسية

صورة المحكوم بالإعدام الذي فر من السجن المدني في نواكشوط

أحبطت وحدة الحرس الوطني التي تتولى تأمين السجن المركزي بنواكشوط محاولة أحد السجناء المتهمين في ملفات الإرهاب الفرار من السجن ليلة البارحة.

 

وأكدت مصادر أمنية للأخبار أن السجين تمكن فعلا من مغادرة السجن، غير أن عناصر الحرس لاحقوه، وأطلقوا النار عليه بشكل تحذيري، حيث توقف ليعيدوه إلى السجن.

 

وقالت المصادر إن السجين الذي حاول الفرار ينتمي لإحدى قبائل منطقة شمال مالي.

 

وسبق للسجن السالك ولد الشيخ – وهو مدان بالإعدام في تهم تتعلق الإرهاب – أن تمكن من الهرب من سجن نواكشوط المركزي، وذلك بالتزامن مع احتفالات رأس السنة بداية العام 2016، وتم إلقاء القبض بعد ثلاثة أسابيع في غينيا كوناكري، حيث تولى كوماندوز موريتاني استجلابه إلى نواكشوط.

الاخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى