السياسية

وفاة أحد اشهر الاعلاميين الموريتانيين ( صورة )

توفي اليوم الأحد الإعلامي الموريتاني والناشط السياسي بدن ولد عابدين، في أحد المستشفيات الاسبانية بسبب مضاعفات فيروس «كورونا» المستجد.

وقالت مصادر عائلية إنه نقل قبل ثلاثة أيام على متن طائرة طبية إلى مدينة لاس بالماس الاسبانية، حيث وافاه الأجل المحتوم.

وتوفي الفقيد عن عمر يناهز السبعين عامًا، وهو أحد القادة التاريخيين لحركة الكادحين التي تأسست منتصف سبعينيات القرن الماضي.

وكان ولد عابدين من بين أصغر الحاضرين لمؤتمر «توكومادي» الذي كان المؤتمر التأسيسي لحركة الكادحين ومشروعها الوطني.

كما كان الفقيد أحد أشهر الإعلاميين الموريتانيين في بداية الإذاعة الوطنية، حيث عرف صوته في التغطيات والبرامج الإذاعية.

كما كان حاضرًا في تغطية العديد من الأحداث السياسية الموريتانية، ومن أبرزها انقلاب 1984 العسكري.

وتولى إدارة التلفزيون الموريتاني في بداياته، كما تقلد العديد من المناصب الرسمية المهمة.

وكتب ولد عابدين مؤخرًا سلسلة مقالات حول تاريخ حركة الكادحين، وحول التاريخ السياسي الموريتاني بشكل عام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى