السياسية

وزير موريتاني يدعو الى برلمان موريتاني نصفه من الاناث ( صورة )

حين كنت وزيرا للعلاقات مع البرلمان اكتشفت تلك الحقيقة في اليوم الاول حيث لاحظت ان الاغلبية الداعمة للرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله انحسرت عنه عندما فهم الذكور ان البقاء في حزب عادل يعني الانضمام للمعارضة..!

لم يبق من كل تلك الكتلة الكبيرة سوى النمة بنت موكيا وعزة بنت همام والسيد با عليون ايبرا…!

لذلك فانني اعتقد ان استقرار السياسة بموريتانيا يتطلب السعي لانشاء برلمان نصفه من الاناث ونصفه من الذكور.

واجدد مقترحي الرامي الى الغاء الدوائر المقاطعية وابدالها بالقائمتين المشتركتين اي ان كل حزب يقدم قائمة للذكور واخرى للاناث ويصوت عليها كل الموريتانيين هنا وفي المغتربات.
بل اجدد ان لا ضير في اعتماد الاقتراع الهاتفي او الالكتروني لتسهيل العملية وتغطية العالم اجمع.

اذا كان لدينا برلمان نصفه من الاناث فستتقدم الديمقراطية وستستقر الاوضاع وسيقدر العالم اجمع ذلك حيث سنقدم للعالم نموذجا عادلا وفاخرا يمثل الاسلام الحق والمنصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى