السياسية

المؤسسة العمومية الموريتانية التي انشات قبل عقد ومازال عليها نفس المدير هويات

 اسسست شركة البث التلفزي والإذاعي  قبل عقد من الزمن بوصفها الركيزة الأساسية لتحرير القطاع السمعي البصري والأداة التي توفر للدولة فرصة بسط السيادة الوطنية والتحكم في مجال حساس وتشارك للمعدات لتجنيب الفاعلين في القطاع أعباء مالية ثقيلة كانت ضرورية لاقتناء وتشغيل وصيانة أجهزة البث

وهي المهمة التي تتولاها اليوم شركة البث مرجعية البلاد التكنولوجية في المجال التلفزي والإذاعي.تم تعيين السيد محمد أجيه سيداتي محمد المحفوظ كمدير عام لها وهو القادم من تجربة قصيرة كمدير عام للتلفزة الموريتانية ومازال يحتل نفس المنصب مما يطرح اكثر من علامة استفهام فعشرة سنوات كافية لتقييم تجربة الرجل فإذاكان نجح فلابد من ترقيته لمكان افضل وإذا كان فشل فيجب إعطاء الفرصة لغيره للنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى