السياسية

جمعية الصداقة الموريتانية السعودية ترحب بتصريحات ولي العهد السعودي

رحبت جمعية الاخوة والصداقة الموريتانية السعودية بالتصريحات الاخيرة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان مؤكدة بانها رسالة قوية للعالم شعارها دعم السلام والمحبة بين الشعوب والتعاون للرفع من المستوي الإقتصادي والعلمي لجميع الشعوب و قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في مقابلة صحافية بثتها قناة “العربية” الثلاثاء الماضي  بإن سياسة السعودية الخارجية قائمة على مصالح المملكة 

وأكد أن “السعودية تعمل مع كل دول العالم”، مضيفاً: “نعمل على الحفاظ على شراكتنا الاستراتيجية مع شركائنا في المنطقة، وتعزيز تحالفاتنا مع الدول الأخرى وصنع شراكات جديدة”.

في سياق متصل، قال ولي العهد السعودي: “لا نقبل أي ضغوطات خارجية أو التدخل في شأننا الداخلي”.

وعند سؤاله عن إيران، أكد أن “إيران دولة جارة ونطمح أن يكون لدينا معها علاقة جيدة”. وأضاف “لا نريد أن يكون وضع إيران صعبا، بالعكس، نريد لإيران أن تنمو وأن يكون لدينا مصالح فيها ولديها مصالح في المملكة العربية السعودية لدفع المنطقة والعالم للنمو والازدهار”.

وتابع: “إشكاليتنا هي في التصرفات السلبية التي تقوم بها إيران سواء من برنامجها النووي أو دعمها لميليشيات خارجية عن القانون في بعض دول المنطقة أو برنامج صواريخها الباليستية”.

كما أكد أن السعودية تعمل مع شركائها في المنطقة والعالم لإيجاد حلول لإشكالياتها مع إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى