السياسية

ضورة وهوية الشرطي المثالي الذي احترمه ساكنة انواكشوط وتعلقو به كثيرا

 
تعرف ساكنة ما بعد ملتقى مدريد الذين يعبرون يوميا بجانب نادي الضباط، خلال سنوات 1997. 2000. 2009،  الشرطي صاحي الصزرة اعلاه الذي كان تواجده اليومي اكبر منظم لحركة المرور و الوسيلة المثلى لمواجهة زحمة المرور الخانقة في تلك النقطة من العاصمة.
وقد كانت أخلاق الرجل وتعامله المدني مع أصحاب السيارات، واحترامه لمهنته مصدر تقدير من طرف الجميع.
وهو ما دفع إحدى منظمات المجتمع المدني لاختياره ” موظفا مثاليا ” سنة 2009.
اختفى هذا الشرطي قبل سنوات من المشهد بعد إحالته للتقاعد، لكن صورته كعامل مثالي ماتزال عالقة في أذهان الكثيرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى