السياسية

وزير يقول كل ارض فلسطين لا تفوق الطينطان وعلينا وقف التجييش

كتب وزير الإعلام السابق والمحامي الحالي محمد ولد امين 

لقد خسرنا القضية الفلسطينية سنة 1960 اي منذ امتلاك اسرائيل السلاح النووي.. منذ ذلك التاريخ صار دحر اسرائيل بالقوة المسلحة امرا غير جدي وغير مفيد.
في خضم خسارة العرب لارض فلسطين ..تم تحرير كل المغرب العربي.. وتحريركل المشرق العربي… وتم انجاز الكثير ..
لقد حصلت قفزة نوعية في الديموغرافيا.. وفي التعليم.. وفي التصنيع.
اعتبار العرب امة فاشلة وتكبيلهم بعقدة ذنب بسبب خسارة فلسطين امر مبالغ فيه ..فتركيا التي دحرت الحلفاء عسكريا لم تتمكن من فرض سيطرتها بعد على المضايق ولا تعتبر ذلك نهاية الكون..شانها في ذلك شان اسبانيا.. القوة العظيمة التى تنظر دائما الى صخرة جبل طارق بكثير من المرارة والحسرة…
وتتذكر هزيمة نكراء سحيقة فرضت هذا الامر الواقع الذي لا يترجم حقيقة اليوم.. فبريطانيا الآن بلد بسيط وشائخ..
وبمقدور اسبانيا دحره عسكريا لكن الاسبان يفكرون بعقلية مختلفة..
ان كل ارض فلسطين من النهر الى البحر لا تفوق مقاطعة الطينطان بكثير هذا اذا تركنا التجييش العاطفي والشحن الكهنوتي الذي لا يؤدي الى نتيجة…!
ان الوقت قد حان لمقاربة جديدة ..وفي هذا المضمار اضم صوتي لصوت العلامة المصري يوسف زيدان ولمعروف الرصافي وطه حسين قبله باهمية احتواء هذه المصيبة السرمدية .
وضرورة التفكير بمنطق عقلاني ..لدحر اسرائيل او احتوائها..فالوضع القائم غير قابل للاستمرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى