السياسية

اسف وحسرة غير مسبوقة من الرياضيين في موريتانيا لهذا السبب

اجمع آراء غالبية الرياضيين في موريتانيا علي الحسرة والاسف الشديد لرحيل الدكتور الطالب ولد سيدي احمد عن سحب قطاع الرياضة من وزارة الدكتور الطالب ولد سيدي احمد الذي استطاع في وقت قصير تحقيق إنجازات غير مسبوقة قفزت بالقطاع الرياضي واهله إلي الأمام وارجعت الامل رغم ظروف كورونا الصعبة وهذا جانب مما كتبه الرياضيون في حقه 

#صاحب المعالي Taleb Sid Ahmed لن تكون أبدا جزءا من الذاكرة سوف تبقي حاضر فيها مهما كنت وزيرا او خارج الوزارة فأنتم جزءا لا يتجزأ من الإيمان بهذا البلد لقد شاركت في ربط الثقة بين الشباب و الوطن وساهمتم بشكل ملحوظ في تجفيف منابع الرفض و العصيان لدي الشباب في الشارع العام أملي ان لا نعود للمربع الاول فكنتم مؤمنين بهذا البلد حتي النخاع وفي كل مرة نلتقي فيها تزداد ايمان بأن هذا الوطن يحتاج الجميع تغادر قطاع مأسوف عليك ولست كمن سبقوك فكل واحد منهم يغادر غير مأسوف عليه، تغادر طاقم يبكي وجدران سوف تتذكر مواطن حقيقي قاد مشروع اصلاحي ولم يفرق يوما بين اي كان كنت وزيرا للجميع وتساهم في رفع معنويات الجميع مهما كانت ظروف الضغط، اليوم نحسد التشغيل و التكوين المهني لكن هذه سنة الحياة أملنا ان يوفق الوزير الجديد في مواصلة المشروع الإصلاحي ولاشك انه على ذلك قادر لان أسس تم وضعها وهناك جنود قادرين على مواصلة النهج وعدم العودة الي المربع الاول.
#الطالب وزيري وافتخر.
لقد كان معالي وزير التشغيل و الشباب و الرياضة Taleb Sid Ahmed سابقا وزيرا بالمعنى الدقيق للكلمة كان صاحب قرار وكان حازما في الأمور الشائكة وقاد الوزارة بحنكة .
كان خلوقا متواضعا صريحا صادقا مع الجميع.
أتمنى أن يوفق في مهامه الجديدة.
#الطالب_كان_وزيري وسأظل أحترمه وأقدره ما حييت لأنه يستحق.
او بالمناسبة أراهو ج للوزارة آز رئيس مصلحة وامش آن رئيس مصلحة.
أتمنى أن لا يعود قطاع الشباب والرياضة
إلى الواقع الذي كان عليه قبل وصول معالي الوزير Taleb Sid Ahmed

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى