السياسية

فرنسي يقدم معلومات مثيرة عن جنرال موريتاني مشهور

يرجع الفضل في شهادة الجنرال الفرنسي القائد السابق لقوة “سرفال” الفرنسية الجنرال مارك فوكو للتجربة الأمنية في موريتانيا وفق المهتمين بالشأن العسكري والأمني إلى الجهود الكبيرة التي يقوم بها   اللواء حنن ولد هنون ولد سيدي المدير العام للأمن الخارجي والتوثيق، الذي بادر منذ تعيينه على هذا القطاع إلى تطوير الأمن الخارجي الذي من أهم أولويات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

حيث أشار الجنرال في تصريحه إلى أن الوضع في موريتانيا ظل هادئًا لعدة سنوات وهذا في الواقع نتيجة تطور نظام الاستخبارات والتوثيق وعقلنة الأمن الخارجي.

وجاء تصريح القائد السابق لقوة “سرفال” الفرنسية الجنرال مارك فوكو  في عرض قدمه أمس في أعمال منتدى باماكو تحت عنوان: “الاستقرار والعودة إلى السلام، مكان ودور القوات المسلحة والأمنية”، بحضور وفد عسكري رفيع المستوى من موريتانيا يتقوده قائد الجيوش العامة محمد بمب مكت وعدد من المشاركين من المغرب العربي وإفريقيا وأوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى