السياسية

اول تصريح لولد احمين اعمر بعد خروجه من الشرطة

قال عمدة أوجفت السابق محمد المختار ولد إحمين أعمر أنه تم استدعاءه من طرف الشرطة بطريقة غير مباشرة في شكل استدراج وأنه عند وصوله وجد منضدة ووسادة قد أعدت له فجلس عليها ،وبعد برهة تم معه التحقيق حول عدة صوتيات أطلقها الأسبوع الماضي تضمنت لغة نابية لا يتحملها الوضع بما في ذلك تهديد بالثورة بواسطة المنقبين كما تم طرح عدة أسئلة تتعلق بخلفية هذه التصريحات وهل له علاقة ببعض الشخصيات مثل ولد عبد العزيز الذي شوهد في بيته للتعزية .


ولد إحمين أعمر الذي رد بكل صراحة بأن صوتيات مسجلة وإن كانت تتضمن أي إخلال بالقانون فإنه مستعد لتلقي العقوبة المناسبة ،وأنه لا ينوي ثورة ،لكنه نبه على خطورة وضعية المنقبين الذين طردوا من منطقة استثمروا فيها أموال طائلة بما فيها الضرائب الكبيرة على الأشخاص والمعدات والآبار التي قدموه للدولة والتي كانت حتى نهاية السنة شهر دجمبر فإذا بهم يتم طردهم الشهر السادس ،وقال أنه سياسيا يقف في صف ولد بوبكر وليس مع غزواني ولا عزيز وغيرها من الأسئلة والأجوبة التي كشفت عن خلفيته التي لا تتضمن أي سوء يمكن أن ينضاف لحالة التأجيج كما فهم هو أن الوضع شديد الحساسية هذه الظروف ولا يسمح بالتأجيل ولا استخدام بعض المصطلحات والألفاظ التي تصب في ذلك الاتجاه . وختم ولد إحمين أعمر بأنه تلقى معاملة مسؤولة ومحترمة وأنهم لا يتجاوزوا القانون في حقه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى