السياسية

سلطة انواذيبو الحرة تواصل حربها ضد بلديتها

يلاحظ العديد من المراقبين في العاصمة الإقتصادية انواذيبو  بانه منذ وصول رئيس سلطة انواذيبو الحرة الجديد محمدعالي باشر حربا شعواء ضد بلدية انواذيبو وعمدتها صاحب الشعبية الكبيرة القاسم ولد بلالي وذالك من خلال التدخل في صلاحيات البلدية وعرقلة مجهوداتها لخدمة المواطنين

إضافة لوجود حملة كبيرة من طرف مدونين لصالح رئيس سلطة انواذيبو توجه إنتقادات عنيفة ضد العمدة القاسم واكثر من ذالك تدخلت السلطة في محاولة سحب ملعب انواذيبو البلدي من البلدية وتسليمه لصالح إتحادية كرة القدم قبل ان ترفض السلطات القرار المذكور مما يطرح اكثر من علامة استفهام حول عجز السلطة عن القيام بعملها في جلب الإستثمار إلي شن حروب داخلية مضرة بالمدينة وساكنتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى