السياسية

كلام لم ينشر عن إنقلاب 10يوليو 1978بموريتانيا

صباح العاشر من يوليو 1978كنت في السابعة من عمري ادرس السنة الثانية ابتدائية في المدرسة رقم 5في قلب العاصمة نواكشوط كانت مدرستنا مغلقة والقلق يظهر بشكل واضح علي معلمينا ومدير المدرسة فرحت بشكل جنوني لان الدراسة لن تكون في هذا اليوم سمعت كلمات لم تسترعي انتباهي يومها وانا طفل صغير لكنها لم تعد كذالك اليوم بعد   النضج والزمن قال احد المعلمين بحسرة العسكر هم بداية انهيار كل الدول

في المنزل كانت والدتي الحنونة عيشة منت اعمر فال رحمها الله وجزاها عني باحسن الجزاء حزينة وتستمع باهتمام لاذاعة بي بي سي التي كانت تبث اخبار عن الإنقلاب العسكري بينما كان الوالد رحمة الله عليه في البادية عند الحانوت كان الجميع صامتا  ومرتعبا من احذية العسكر وحظر التجول سوي الصحفي الإذاعة وقتها الحسن ولد مولاي اعلي كان يندد بالعسكر وإنقلابهم يومها كان النظام قويا في مدرستنا طابور الصباح الدقة في الدروس نظافة المدينة جمال الانشطة بعدها دخلنا فوضي في كل شيئ قال لي صحفي موريتاني مخضرم مقيم في الخارج انا لست مثلك انا شهدت موريتانيا وهي ترتفع للسماء ثم شاهدتها وهي تهبط للقاع فلم يكن بامكاني التحمل اليوم فهمت كل شيئ هذا التاريخ جاء بالعسكر ومعهم انتهت احلام دولة مدنية كاملة مثل السنغال  اصبحنا مثل بقية الدول الفاشلة التي حكمها العسكر كل الذنب يقع علي هذا اليوم الاسود.

Mohamed Elhacen

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى