السياسية

نصف مساحة انواكشوط غير صالح للسكن حسب وزير الاسكان

قال وزير الإسكان والاستصلاح الترابي سيد أحمد ولد محمد إن 53 في المائة من مناطق نواكشوط غير صالحة للسكن وعلى الرغم من ذلك تم البناء فيها من طرف المواطنين وتركوا يفعلون ذلك رغم أنهم سيخسرونها بسبب المياه والسباخ. 

 جاء ذلك خلال رده على سؤال موجه من طرف النائب محمد المصطفى زيدان حول التدابير التي اتخذها قطاع الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي؛ في إطار بناء المدن وتطورها وإعداد مخططات تبوب على المرافق العمومية والشوارع، والمساجد، والساحات وأماكن الترفيه، خلال جلسة علنية اليوم. 

 وأرجع الوزير المشاكل الواقعة في إطار إعادة التأهيل العمراني إلى عقليات المواطنين مع تزايد الضغط العمراني والديمغرافي مما أدى إلى المشاكل الحاصلة في المجال العمراني.

 وطالب الوزير بدعم هذا القطاع من قبل النواب والمواطنين على حد سواء. 

 وأكد أن قطاعه يسطبق القانون والوقائع دون تدخل من أحد أي كان، وأنه يسطبق القانون والوقائع دون تدخل من أحد مهما كان، مضيفا أن هناك الكثير من التدخلات من طرف المسؤولين من أجل التراجع عن الإصلاح الذى تقوم به الوزارة، وأنه لن يتراجع عن تطبيق القانون مهما كانت قوة نفوذ من سينفذ عليه .

 وأكد الوزير أن جميع الوقائع المتعلقة بإخلاء المجال العام والحضري طبقت وفقا للقانون ولا توجد ملكية عقارية إلا بقوة القانون من خلال التنسيق بين قطاع المالية والإسكان من أجل تسهيل الانسيابية والشفافية لتطبيق هذا التوجه العام والإصلاح المتعلق بالمجال العمراني. 

 وطالب الوزير بضرورة التأهيل الاستراتيجي وفقا للمخططات التوجيهية والتي تمكن الجميع من الاستفادة من الخدمات العمومية ما يمكن السلطات توفيرها بشكل لائق.

 وتحدث الوزير عن إصلاح عمراني سيطال 6 مدن بولايات كبرى وفقا لمخططات عمرانية عصرية ووفقا للشفافية والمرونة في تطبيق مقتضيات القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى