السياسية

وزارة الصحة تكشف العلاقة بين لقاح كورونا و3 وفيات في بابي

نفت وزارة الصحة الموريتانية، اليوم الاثنين، وجود رابط بين حالات وفيات حدثت لثلاثة أشخاص  في بلدة “آيرمبار” واللقاحات المضادة  لفيروس كوورونا  التي تم إعطاؤها للمعنيين في البلدة.

وأضافت الوزارة في بيان أن السلطات الصحية بمقاطعة بابابي علمت في يوم 6 يوليو 2021 عن طريق عمدة بلدية آيرمبار بوجود “شائعة وتوجس لدى المواطنين من وجود وفيات غامضة، بسبب مضاعفات اللقاح المضاد لكورنا”، وفق البيان.

وأشارت الوزارة إلى أنه فور إعلامها مباشرة بادرت السلطات الصحية المحلية بإرسال فريق طبي إلى عين المكان يوم 7 يوليو 2021، وعقد اجتماعا مع العمدة ومساعده، وذلك بحضور عمال النقطة الصحية ببلدة آيرمبار، وفق تأكيد البيان.

وأشار  الوزارة إلى  أن الفريق الطبي المذكور أجرى تحقيقات حول الحادثة، مشيرة إلى أن التلقيح ضد جائحة كورونا عم جميع أنحاء مقاطعة بابابى: (بابابى، سنوبوسبي، ووتي، ايرغولوري وآيرمبار).

وأكدت الوزارة وفاة فعلا ثلاثة  أشخاص من بلدة آيرمبار وذلك في مركز الاستطباب الوطني، بعد قدومهم إليه طلبا للعلاج، لافتة إلى أن الأشخاص المذكورين تلقوا التلقيح ضد كورونا وذلك على التوالي منذ 11، 15 و21 يوم بعد تلقي الجرعة الأولى.

وأضافت أن الوفيات الثلاثة كانت لرجال تتراوح أعمارهم من 61 – 68 سنة، و لا توجد أي علاقة قرابة بينهم، لافتة “إلى أن واحدا من بين المتوفين الثلاثة المذكورين تم إخضاعه لفحص كوفيد 19 وكانت النتيجة سالبة”، وفق البيان.

وخلصت الوزارة في بيانها إلى أنه حسب المعلومات المتحصل عليها حتى الآن لا يمكن الربط بين حالات الوفاة هذه واللقاحات التي تم إعطاؤها للمعنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى