الأخبار

موريتاني الأمركيون استشاروني حول كيفية الخروج من أفغانستان وهذا مانصحتهم به

كشف مفتي تنظيم القاعدة السابق، الموريتاني محفوظ ولد الوالد عن أن الأمركيين استشاروه سابقاً حول كيفية الخروج من المستنقع الأفغاني.

وقال ولد الوالد في لقاء مع صفحة “المنصة” على الفيسبوك “إن الأمركيين لما علموا حجم ورطتهم في أفغانستان استشاروني حول كيفية الخروج من ذلك البلد”.

وأوضح أن وفداً أمريكيا زار موريتانيا سنة 2012 وطلب لقاءه، و وافق على ذلك بشرط حضور مسؤولين موريتانيين للقاء، وتابع.. “وفي اللقاء طرحوا علي سؤالاً جوهرياً : كيف نخرج من ورطتنا في أفغانستان؟”.

وأضاف أنه اقترح على الأمريكيين التفاوض مع حركة طالبان، باعتبار ذلك هو “المخرج الوحيد الذي سيحفظ لهم بعض ماء وجههم”، على حد تعبيره.

وتابع “قلت لهم إن طالبان ستلتزم بما اتفقت معكم عليه، وستجنبكم إحراجاً آخر، وهو رغبتكم في أن لا تكون أفغانستان مقرا لأي تهديد مستقبلي لكم، لأنها ستلزم القاعدة والجماعات الأخرى التي كانت تتخذ من أفغانستان مقرا لها، بذلك، دون أن تضطروا أنتم لذلك”، وأردف”.. وفعلاً فعل الأمركيون ذلك وخرجوا”.

و نوه ولد الوالد إلى أن طالبان حركة “تجيد العمل السياسي بدرجة أكثر حنكة من العمل العسكري”، موضحا أن الكثيرين يظنون أنها حركة تجيد العمل المسلح فقط، لافتاً إلى أن ماحققته الحركة، كان الدور الأكبر فيه لفريقها الذي كان يفاوض الأمريكيين في الدوحة، أكثر من الفريق المسلح على الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى