الأخبارالاقتصادية

موريتانيا قد تصبح بلدا مصدرا للوقود النووي وفق هذه المعطيات

أعلنت شركة التعدين Aura Energy أن موريتانيا قد تصبح من الدول المصدرة اليورانيوم خلال السنوات القادمة، وذلك بعد ما اعلنت عن زيادات معتبرة في موارد الوقود النووي.

وأوضحت الشركة في 27 أغسطس أن موارد مشروع تيرس من اليورانيوم تبلغ 25 مليون كيلوغرام، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 10 بالمائة مقارنةً بالتقدير الذي كان أساس دراسة الجدوى لعام 2019.

وحسب هذه المؤشرات الأولية للتنقيب عن اليورانيوم، شمال موريتانيا، فإن البلاد قد تتحوّل لأحد منتجي اليورانيوم خلال السنوات المقبلة، بعد أن كان الذهب والحديد هما من يهيمنان على قطاع التعدين الموريتاني.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة المعادن “بيتر ريف” أن هذا التحديث الخاص بموارد مشروع تيريس لليورانيوم، يعزز قناعتنا بأن الموارد ستستمر في الزيادة مع استمرار أعمال التنقيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى