الأخبار

شركة كورية وراء أزمة البنزين في موريتانيا

يعرف قطاع توريد المحروقات في موريتانيا تطورات محمومة. فقد غادرت شركة SK B&T الكورية البلاد بشكل مفاجئ وهي التي تعمل في المنطقة الاقتصادية الخالصة الموريتانية منذ عام 2014 في مجال التزويد بالوقود على الأرض وتوصيل المنتجات البترولية ومشتقاتها.

يأتي هذا الانسحاب، الذي كان موضوع نقاش في الدوائر المغلقة للتزويد بالوقود، بعد إخطار بالتعديل الضريبي بتاريخ 29 ديسمبر 2020 ويتعلق بمليارات الأوقية الجديدة للسنة المالية 2017 في انتظار تقييمات لأعوام 2018 و2019 و2020.

رحيل المجموعة الكورية الموجودة في غرب إفريقيا يفاقم أوضاع قطاع توريد المحروقات الذي تضرر من تقرير “النفط القذر” الصادر عن منظمة “بابليك آي” غير الحكومية. وهكذا تعاملت سلطات الضرائب الموريتانية بحزم مع المجموعة الكورية وتعتزم في هذا السياق أن تهتم عن كثب بالبيئة المزدهرة نقل المحروقات.

بعد إقالة رأس المديرة العامة ونائبها في يونيو الماضي (لأول مرة في موريتانيا) تسعى إدارة لتحسين صورتها.
في آخر الأخبار تلقّت شركة أداكس مراسلات ضريبية تدعوها للتواصل بشأن أحجام المحروقات التي تتم معالجتها ومتوسط أسعار المنتجات المختلفة.

#ترجمة الصحراء
https://www.financialafrik.com/2021/09/08/mauritanie-en-redressement-fis…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى