الأخبار

باب احمد يوجه رسالة للمستشار احمد هارون

بينما تعيش موريتانيا جو إجماع وطني منقطع النظير بين مختلف القوى السياسية الوطنية، وتترقب تشاورا وطنياً شاملاً، بات على الأبواب، وتتطلع إلى نقاش مجمل المشاكل الوطنية العالقة وحلحلتها دون استثناء، وبينما تتأكد يوميا ، على أرض الواقع ، وبشهادة القوى الوطنية الواعية والمسؤولة ، حكمة وحنكة ورزانة و بصيرة فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، صُدمتُ بتصريحات أخي وصديقي وزميلي على مقاعد الدراسة أحمد ولد هارون، المستشار السابق لوزير العدل …
ففي المقابلة التي أجراها مع إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة إنقسم كلامه إلى شقين : شق جنائي سأتجنب الخوض فيه تاركا إياه للمختصين وأصحاب القرار ، وشق سياسي سأتناوله تناول أخ وزميل بقدرما يحترم أخاه وزميله فإنه لا يرضى له بمجانبة الصواب والإنزلاق في متاهات التحليل دون منطق ولا دليل …
أخي وزميلي المستشار السابق :
لا يليق بك التمادي في إنكار التفاهم السياسي الوطني وتسفيه جميع القوى السياسية الوطنية التي حسمت قرارها بالمشاركة في التشاور الوطني، فأنت بهذا تشذ شذوذاً لا أرضاه لك، وتعود القهقرى إلى مربّع العشرية المقيتة: عشرية الفساد والظلم واستباحة الأعراض، عشرية إطلاق العنان للحريات الزائفة والغوغائية، لتفليس الأمة أخلاقيا و سيادة الظلم والحقد والغل، وتعميم البلوى بعدالة بين الناس.
لا أرضى لك أن تجتر خطاب التحامل والإساءة والقذف، وأن تظهر بمظهر من يكافح العنصرية بعنصرية أكثر منها وقاحة وسذاجة ومقتاً، ولا أن تتصرف بتصرف المتلاعب بثوابت الأمة والمجاهرة بالسوء من القول ولبس الحقائق بالأباطيل …
ما كان لك أن تقول أو تفعل ما من شأنه أن يشغل الناس بظلم بعضهم بعضاً، ويُسقط ظلما وبهتاناً، واقع العشرية السوداء على واقع السعي للإصلاح والحكامة الرشيدة …
لن يصدق أحد أننا لا زلنا فى عهد نهب خيرات البلاد والعباد خلسة دون رقيب، ولا أننا لا نزال فى شبه قطيعة تامة مع دول الجوار ، ولا أننا لا نزال نرتهن مقدرات البلاد والعباد لخدمة المصالح الخاصة لرئيس كالذي أعلن مكافحة الفساد لينفرد بممارسته له دون غيره من سكان هذه الربوع !!!
عُد إلى رشدك، أخي وزميلي، فأنا ، وكثيرون معي ، لا نرى فائدة تُرجى من مثل هذه التصريحات سوى إضاعة وقت وتلطيخ سمعة …
وذلك ما لا نرجوه لك وما لا يليق بك …

 

باب أحمد ولد محمد ولد باب أحمد
الإتحادي أمين التوجيه السياسي
“إتحادية حزب الإتحاد من أجل الجمهورية على مستوى ولاية أترارزة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту