الأخبار

ولد الغزواني: موريتانيا تواجه التطرف باستراتيجية متعددة المحاور

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني إن موريتانيا تبنت في مواجهتها للتظرف “استراتيجية مندمجة ومتكاملة لم تقتصر على البعد العسكري والتنموي فقط، بل شملت كذلك بعدا فكريا هو محور أساسي في بنيتها العامة”.

وأشار الرئيس الغزواني لدى افتتاحه النسخة الثانية من المؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم، اليوم الثلاثاء بالمركز الدولي للمؤتمرات (المرابطون) في انواكشوط إلى أن ” التطرف في الأفكار هو غالبا منشأ التطرف والعنف في الأفعال، فالفكر المتطرف يجد في هشاشة الأوضاع الاجتماعية والظلم والفقر والجهل والبطالة، بيئة مواتية للنمو والانتشار في الجسم الاجتماعي خاصة في فئة الشباب ليتحول على إثر ذلك إلى عنف إرهابي فعلي هادم وفتاك”.

وقال إنه ” صحيح أن الانتصار على الإرهاب يستلزم ضرورة كسر شوكته العسكرية وكذلك حرمانه من بيئة مواتية بالعمل على مكافحة الجهل والبطالة والفقر وعلى إقامة دولة قانون راسخة الأساس وبناء تنمية شاملة مستديمة، ولكنه يتطلب كذلك في المرتبة الأولى، العمل على تنقية العقول من بذور التطرف الفكري بإشاعة ثقافة السلام والمحبة والإخاء وبنشر قيم الدين الإسلامي الحنيف من تسامح ووسطية وإخاء والذب عنها في وجه قراءات منحرفة وتأويلات منحرفة”.

ويشارك في المؤتمر رجال فكر أفارقة وعرب ورؤساء مجالس الافتاء وعدد من الاكاديميين وقادة المجتمع المدني.

وقالت السفارة الموريتانية في نواكشوط إن السفير المتجول للحرية الدينية رشاد حسين يشارك في المؤتمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

 

 

 

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

ссылка

 

 

 

биткоин-миксер

лучший биткоин миксер

как очистить крипту