الأخبار

سرقة أجهزة ومقتنيات ثمينة من منزل الراحل (باي بيخه) على شاطئ لكويشيش

تعرض منزل الراحل محمد ولد السالك “باي بيخه“، لعمية سطو خلال الأسبوع الماضي، أدت إلى سرقة أجهزة ومقتنيات ثمينة، كان الراحل يحتفظ بها في المنزل الذي فضل تشييده قبل سنوات على شاطئ لكويشيش غربي مدينة تكنت.

ويقول مصدر عائلي إن تأثيث المنزل وعددا من الأجهزة ومعدات الصيد الثمينة، وشبكة كهربة منزلية تعمل بالطاقة الشمسية، تمت سرقتها من طرف مجهولين، كما تمت سرقة الإضاءة التي شيدها قبل فترة لإرشاد المبحرين لشاطئ لكويشيش.

ويعتبر المنزل المذكور أهم وجهة مفضلة لدى“باي بيخه“.

وباي بيخه، رئيس اتحادية الصيادين التقليديين الموريتانيين، توفي بسبب كورونا في الـ21 من مارس 2021، وهو أحد أشهر العاملين في مجال الصيد التقليدي بموريتانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى