الأخبــار

اشاد الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بجو الانفتاح الذي تشهده موريتانيا حاليا على الصحافة الرياضية و تطويرها في ظل الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني و تعهداته الواردة في برنامجه الانتخابي "تعهداتي " التي يسهر معالي وزير التشغيل والشباب والرياضة السيد الطالب ولد سيداحمد على تنفيذها بكل كفاءة و اخلاص ومهنية .

وقد جاءت اشادة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بماتحقق لصالح الصحافة الرياضية الموريتانية و الرياضة بشكل عام عبر مقال طويل نشر على موقع الاتحاد باللغة الانكليزية وهذه ترجمة لاهم ماورد فيه :

أقدمت ليلة البارحة سيدة في الخمسين من العمر على محاولة قتل فتاة في الثلاثين وذلك  في مناسبة اجتماعية  نظمتها أسرة وحضرتها السيدة.

وأثناء حديث جانبي بين مجموعة من النساء دار حول فتاة ظهرت في الحفل من أقارب العروس كشفوا أنها زوجة لرجل تبين للسيدة أنه زوجها، وذلك من خلال كشفهم عن اسمه وحاضنته الاجتماعية.

وذكر السيدات في حديثهن أنه يستأجر لها منزلا في أحد أحياء تيارت، وأنه اشترى لها سيارة حديثة، وقدم لها مهرا يقدر بمليون من الأوقية القديمة.

حسمت اليوم النيابة الجدل نسبيا،عندما وجهت إدارة أمن الدولة للتحقيق حول مقطع الفيديو المثير المقزز،المسرب عن زعيم المعارضة، إبراهيم ولد البكاي.
السيد إبراهيم ولد بكاي عرف بالخلق و المسالمة،لكنه غير معصوم من الاستهداف المغرض و لا من الخطأ،و الأفضل التحقيق حول هذا الأمر، ليقف الرأي العام على حقيقة ما حصل فى هذا الحيز من حياته الخصوصية جدا،خصوصا أنه يمثل شخصية عمومية من طراز متقدم،لما يشغل من وظيفة،رئيس مؤسسة المعارضة،لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

ليس من المنصف أن نستعجل في التقييم لكي لا نربك ميزان أفضلياتنا في ظرف قياسي تميز بتفشي كوفيد 19 وما شكله من تحديات عالمية في كافة المجالات متزامنا مع ظرفية إقتصادية وطنية ودولية غاية في الصعوبة ميزت فترة ما بعد تنصيب الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.
أعتقد أن إستعجال البعض لا يبدو منصفا إذا علمنا بالتفاصيل الوافية للوضعية المالية والإقتصادية وحتى السياسية المشحونة التي خلفها النظام السابق تركة لنظامنا الحالي.

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search